فقدت كلمة المرور | تسجيل عضوية جديدة

البحث

بريدك الالكتروني



المقالات >> مقابلات >> مقابلة قناة المجد (برنامج ساعةحوار)

مقابلة قناة المجد (برنامج ساعةحوار)

مقابلة قناة المجد (برنامج ساعةحوار)

اسم البرنامج :  ساعة حوار.

تاريخ بث البرنامج : 16/04/2006م.

مقدم البرنامج : الأستاذ فهد  بن عبد العزيز السنيدي .      

ضيف الحلقة :  الدكتور سعيد بن ناصر الغامدي / عضو هيئة التدريس بجامعة الملك عبد العزيز – جدة.

عنوان الحلقة:  الاتجاهات التغريبية في البلاد العربية.



بسم الله الرحمن الرحيم مشاهدي الكرام السلام عليكم و رحمة الله و بركاته و أهلاً بكم إلى ساعة حوار تنتشر في البلاد العربية الدعوة للتحديث من خلال بعض النخب المثقفة و تتزايد حدة هذه الدعوة خاصة مع هيمنة ما يسمى بالنظام العالمي الجديد و تتركز الدعوة للتحديث على الأسس و المبادئ التي قامت عليها النهضة الغربية فهل يمكن اعتبار هذه الدعوة محاولة لإعادة إنتاج النهضة الغربية و تأتي من نخب متأثرة بالثقافة الغربية و أصبحت تعمل و تمارس دورها من خلال إعادة نشر المنتج الثقافي الغربي إذ تراه الحل الأفضل للخروج من حالة التأخر الحضاري التي تمر بها الأمة ولا تزال مؤامرة التغريب من أخطر المؤامرات التي واجهت الدعوة الإسلامية من خلال القرن الرابع عشر الهجري و ما تزال أثارها ممتدة إلى اليوم و لذلك فنحن في حاجة إلى وعي كبير يمكننا من دفع خطر هذه المؤامرة كما يقول أنور الجندي و هنا تبدوا أسئلة هل صحيح أن هناك اتجاهات تغريبية في البلاد العربية أم هذا مجرد توهم تحمله نظرية المؤامرة عند البعض ما أخطر مظاهر هذا التغريب ألم يتهم بعض الإسلاميين بسلوك منهج التغريب عندما دعوا إلى التحديث مع مراعاة النص وفقاً للمستجدات التي تطرأ على الحياة أم التغريب لغيرهم و هم ليسوا أهل تغريب أليس من فوائد و مكاسب التغريب أن نظهر بعض هذه الجوانب هل من الممكن أن تجنى بعض المكاسب من مظاهر التغريب كيف يمكن لنا فض الاشتباك بين التفاعل الحضاري و التعامل المشروع و بين التأثر الفكري و المعرفي الاتجاهات التغريبية في البلاد العربية هو موضوع ساعة حوار و الذي نسعد و إياكم به باستضافة الدكتور سعيد بن ناصر الغامدي عضو هيئة التدريس بجامعة الملك عبد العزيز بجدة فأهلاً بكم يا دكتور

الدكتور سعيد :

حياكم الله أهلاً وسهلاً و مرحباً

المقدم:

أهلاً بكم مشاهدي الكرام معنا من خلال هذه الحلقة الاتجاهات التغريبية في البلاد العربية و التي نسعد فيها بتواصلكم معنا من خلال الاتصالات التي تردنا منكم على أرقام الهواتف و التي تظهر على الشاشة لمشاهدينا من داخل و خارج المملكة كما نسعد بتواصل مشاهدينا الكرام عبر كل الوسائل المتاحة و التي تظهر من خلال هذه الحلقة أيضاً سواء كان عن طريق منتدى البرنامج ساعة حوار أو البريد الالكتروني أو رسائل الهاتف الجوال فقط أهلاً و مرحباً بكم من خلال الحديث عن الاتجاهات التغريبية في البلاد العربية فأهلاً بمشاهدينا الكرام مرحباً بك دكتور مرة أخرى

 الدكتور سعيد :

الله يبارك فيكم حياكم الله

المقدم:

دكتور أنت اخترت الموضوع أنت مقتنع أن في اتجاهات تغريبية في البلاد العربية فعلاً و لا هذا مجرد توهم كما يدعي البعض

الدكتور سعيد :

بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله و على آله و صحبه و من والاه و أولاً أشكر لكم الاستضافة في قناة المجد هذه القضية أظنها من القضايا البديهية و البديهيات عندما يدلل عليها تصبح معضلة من المعضلات و ليس ثمة موجة تغريبية حصلت في العصر الحديث لم تسبقها و ترافقها حملة تبشيرية بأفكار و مبادئ و رؤى و تتلبس باسم التطوير و باسم التحديث و باسم التمدن و  ما أشبه ذلك هذه الموجات التبشيرية تكون عادة قبل توجه الجيوش أو مصاحبة لها تتوجه إلى الشعوب المتأخرة في حسبانهم نحن أي أنني الآن سأتكلم أو هذا الموضوع يتحدث عن مطبعة بونابرت و عن قناة الحرة لبوش فيعني والمسافة بين هذا و ذاك تدل دلالة قاطعة واضحة على  أن هذه الموجات الاستعمارية و هذه الأحوال التغريبية حاضر راهن قائم لم يعد أصحابه يخفونه في الأصل هذا جانب الجانب الثاني أن الله سبحانه و تعالى ذكر في القرآن العظيم هذه القضية فقال مبيناً للمسلمين المؤمنين المتقيين هذه السنة الكونية ) وَلَوْلاَ دَفْعُ اللَّهِ النَّاسَ بَعْضَهُمْ بِبَعْضٍ ( البقرة (آية:251) هذا واحد الأمر الثاني ) وَكَذَلِكَ جَعَلْنَا لِكُلِّ نَبِيٍّ عَدُوّاً مِّنَ الْمُجْرِمِينَ وَكَفَى بِرَبِّكَ هَادِياً وَنَصِيراً ( الفرقان (آية:31) الإشكال أن الكثير من الناس يتصورون الإجرام هو فقط قطع الطريق أو الاعتداء على الأعراض أو كذا لكنهم لا يتصورون الإجرام الثقافي و الإجرام الخلقي و الإجرام السلوكي الذي يمارس لزعزعة المجتمعات الإسلامية و إزالتها عن مواطنها فإذا كان الله قد أراد كوناًُ ليكون لكل نبي عدوا من المجرمين فما بالك بورثة الأنبياء الذين هم العلماء والدعاة و المصلحون و المثقفون الذين يردون لهذه الأمة كل خير

المقدم:

بس هم يقولون أنتم الآن تكبرون هذه القضية هذا تلاقي حضارات هذا مجرد طرح رؤى ثقافية يعني أنتم مثلاً تريدون أن تعيشوا معزولين عن العالم تأخذون ما يفيدكم و تتركون ما لا ترون أن فيه الفائدة هذا ليس غزوا و ليس تغريب كما تزعمون

الدكتور سعيد :

هم هكذا بعضهم يقول لا أما الآن في الآونة الأخيرة في الحقيقة  أن الأمر أصبح مكشوفاً بشكل كبير نحن إذا قرأنا الطروحات الموجودة الآن يعني مثلاً على سبيل المثال لو قرأت المنفستول اللبرالية الحديثة لشاكر النابلسي خمس وعشرين نقطة وضعها لهذا التغريب أو لهذا الاتجاه ألي هو

المقدم:

تصحيح وضع تصحيح

الدكتور سعيد:

خمس وعشرين نقطة معظمها

المقدم:

بس هو ما يقول تغريب هو يقول تصحيح

الدكتور سعيد :

يقول اللبرالية الحديثة

المقدم:

أي تصحيح للوضع تصحيح لهذه الأفكار أنتم عشتم في عزلة رفضتم الآخر فيقول نحن بنصحح المجتمعات بس

الدكتور سعيد :

هو هكذا يقول طبعاً يدعون الإصلاح لكن في الحقيقة أنه نسف للدين نسف للقيم نسف للأخلاق حتى النص القرآني نص على أنه نص يبقى معزول في التاريخ الذي نزل فيه وليس له علاقة بالواقع الذي نعيشه أتكلم عن اجتهادات العلماء أو عن فقه المسلمين  كل هذا اعتبره شيء من التخلف ويقول بأننا خارج التاريخ أصلاً و أننا لا نستطيع أن ندخل التاريخ ألا عبر الغرب وعبر أمريكا وحتى أنه صرح تصريح خطير جداً ما كان من قبل أحد يصرح بمثل هذه الدرجة فيقول يجب عدم الحرج من استعمال القوة الخارجية لدحر الدكتاتوريات العاتية في البلاد الإسلامية واستئصال جرثومة الاستبداد وتطبيق الديمقراطية العربية في ظل عجز النخب الداخلية والأحزاب الهشة وهذا ليست سوابق تاريخية فقد استعانت أوروبا بأمريكا لدحر النازية والفاشية وقامت أمريكا  بتحرير أوروبا كما قامت بتحرير الكويت والعراق وليس هناك من ضير أن تأتينا الحضارة الغربية على ظهر دبابة أمريكية أو غواصة فرنسية أو طائرة بريطانية

المقدم:

طيب أنا أبغى أعرف يعرف المشاهد الآن الدكتور سعيد هو يقول في اتجاهات تغريبية عندك معايير من خلالها تحكم يعني وش المعايير التي نحكم على المواقف والسلوكيات الأفكار بأنها تغريبية في معيار ولا أنتم تصنفون وغيركم يقول لا غير تغريبي

الدكتور سعيد:

طبعاً المعايير موجودة الأفكار التي يطرحها الإنسان معيار لاتجاهاته

المقدم:

طيب كل الأفكار  يطرحها الغرب فهي تغريبية

الدكتور سعيد:

لا ليس كل لكن الذين يستلهمون هذه الأفكار الغربية ويريدون استنباتها في بلاد المسلمين هؤلاء يمثلون الغرب ما يمثلون المسلمين في الأصل الذين

المقدم:

بس هذا عبور صعب يا دكتور وضح لنا الصورة لو سمحت

الدكتور سعيد :

يعني أنا أضرب لك على سبيل المثال لما يأتيني إنسان ويأتي بالعلمانية ويقول أن العلمانية هي المخرج الوحيد لهذه الأمة لفوزها ولنجاتها ونجاحها وتقدمها

المقدم:

طيب هذه فكرة من آلاف الأفكار

الدكتور سعيد :

هذه فكرة من الاتجاهات التغريبية

المقدم:

طيب من يصنف يقول أن هذه الأفكار تغريبية وهل الأفكار غير تغريبية من يصنفها أن أبغي أعرف أو كل فكرة تغريبية

الدكتور سعيد :

لا ليس كل فكرة تغريبية

المقدم:

طيب في معيار

الدكتور سعيد :

يعني نحن بالنسبة لنا أنا أضرب مثال تقريبي لهذه المسألة إذا كان الشخص الذي يتكلم عن الإسلام وقضايا الإسلام والمسلمين وحضارة الإسلام وتاريخه ولغته يتكلم من باب إصلاحها وتطويرها وهو مؤمن بها جملة وعلى الغيب فهذا حتى ولو أتى ببعض الآراء التي أنت تفضلت في مطلع الحديث  بعض الآراء فيها شذوذ أو فيها أخطاء أو فيها عيوب لكنه من داخل البيت يتكلم آخر أصلاً لا يرى هذا البيت أصلاً يرى هدمه وهدم جدرانه ويرى قذف أبوابه ونوافذه بكل ما لديه من قوة هؤلاء الاستئصالين الذين وبالذات تتمثل في NEW اللبرالية اللبرالية الحديثة الذين يردون استئصال كل ما له علاقة بتاريخ حتى أنهم يقولون نحن لم ندخل التاريخ أصلاً.

     

المقدم:

طيب أسمح لنا نقول أيضاً دكتور سعيد الغامضي لبرالي عند بعضهم وعنده اتجاهات تغريبية  لأنك أخذت بعض أفكار الغرب وأنت اتهمت بهذا عندما تؤيد مثلاً البرمجة العصبية وتكون أحد المدربين فيها ويش ألي يخليك لكم الآن البرمجة العصبية ليست تغريبية وعند الآخرين تغريبية وضحوا لنا يا دكتور يقول

الدكتور سعيد :

هناك فرق رئيسي وأساسي ما هو الإطار الفكري الذي يحكم الشخص ما هو الإطار إذا كان إطاره الفكري هو الإسلام جملة وعلى الغيب حتى لو أخطأ في بعض استلهماته مثل البرمجة اللغوية أو العلوم الإدارية أو ما أشبه ذلك  لكنه منطلق

المقدم:

يعني مهب الفكرة للشخص

الدكتور سعيد :

الفكرة إطاره الفكري أيش هو إذا كان إطاره الفكري إطار إيماني إسلامي توحيدي مؤمن بحضارة الإسلام مؤمن بأحقية المسلمين 

المقدم:

يعني أنتم تحاكمون الأفراد ما تحاكمون الأفكار يا شيخ

الدكتور سعيد :

الأفكار ليست معلقة بالهواء

المقدم:

بالأشخاص

الدكتور سعيد :

معلقة بأشخاصها

المقدم:

طيب أنا أبغى أفصل أي شخص يجيني يطرح فكرة لازم أحاكمه أشوف هل هو والله ينطلق من منطلق إسلامي إذا ما ينطلق ففكرته مرفوضة

الدكتور سعيد :

إذا كانت الفكرة صحيحة وصائبة بمعاييرنا الشرعية نقبلها حتى ولو جاءت من كافر الحكمة ضالة المؤمن لكن المشكلة هنا ليست القضية بهذا الشكل الذين هم يطرحون جملة من الأفكار والطروحات الجانب السياسي في الجانب الاقتصادي في الجانب الاجتماعي في الجانب التربوي والتعليمي فهم يطرحون تغيير كامل اجتثاث كامل يبدأ باجتثاث النص والتشكيك في مصداقيته وينتهي بالمجتمع والتاريخ والأمة والحضارة

المقدم:

طيب هناك من يتهم أيضاً الإسلاميين يوجه لهم اتهام آخر بأنهم يصنفون أي حراك ثقافي فكري بأنه تغريبي في حين أنهم يمكن أن يوجهوا خطاب للمثقفين يوقعون عليه ويدعون للتواصل معهم وهذه الممارسة عندهم ليست ممارسة تغريبية لو صدر هذا الخطاب من غيرهم لأصبحت ممارسة تغريبية أو لأنهم محكومين بالإطار الذي تفضلتم إليه 

الدكتور سعيد :

الإطار المنهجي مؤثر جداً في أي إنسان الإنسان هو ابن فكرته قناعته وفكرته توجهه وتسيره و أنا أقول في هذه المناسبة هم يقولون الإيديولوجية و أنتم مؤدلجين أنا أقول وبصراحة لا يوجد أحد عاقل في هذه الأرض غير مؤدلج كل الناس مؤدلجين  شاءوا أم أبوا لأن الإنسان ابن عقيدته وابن الفكرة التي يؤمن بها

المقدم:

الحكومات مؤدلجة الآن

الدكتور سعيد :

كل شيء مؤدلج ما في شي ما مؤدلج الحكومة تمشي وفق عقيدة ووفق فكرة وأسس مشروعية وأقامت عليها وكذلك المذاهب والأفكار فيعني هذا الأمر هذا المنطلق هو الذي يجعل هذا الإنسان يعني يستطيع أن بناء على فكرته بناء على طرحه أن أحكم بأن هذا صواب أو خطأ نحن لماذا لدينا المعيارية الحقيقة الموجودة في كتاب الله و في سنة رسوله نحكم بها على الصواب والخطأ وما يقبل وما يرد وما نأخذه من حضارة الآخرين وما نرده وهذا هو الأمر الذي يزعج هذه التيارات أنهم يعني يقولون يعني أنتم لا تفهمون أنتم أحسن يعني رد عندهم يقول لك إنك ما تفهم الحداثة ما تعرف البنيوية ما تفهم الغرب وفي الحقيقة إنك لما تطلع على أفكار        هؤلاء الناس وتطلع على يكتبون وما يقولون تجد أنهم لا يفهمون الغرب كما ينبغي ولا يفهمون الإسلام كما ينبغي ولذلك هم يحاولون أن يكونوا لا هذا ولا ذاك

المقدم:

أسمح لي أن أقرأ عليك قبل ما ندخل في التفصيلات الدقيقة يقول أن علم الاستغراب نشأ في مواجهة التغريب الذي امتد أثره ليس فقط إلى الحياة الثقافية وتصوراتنا للعالم هددوا استقلالنا الحضاري بل وامتد أيضاً إلى أساليب الحياة اليومية ونقاء اللغة ومظاهر الحياة العامة حتى أصبح العلم نقلاً والعالم مترجم والمفكر عارض لبضاعة الغير مؤيد

الدكتور سعيد :

في هذا جملة صحيح

المقدم:

حسن حنفي

الدكتور سعيد :

كلامه صحيح وهو أحد الذين يمثلون هذا المعنى في شخصه هو هو بشخصه يمثل هذا المعنى حتى وهو قال في ندوة عقدت في لندن عن الإسلام والحداثة يقول أنا ماركسي أمهد للبراليين أن يحكموه وأن يلوا ولم انتقد واحد قال أن تؤمن بالنص وبالوحي قال إذا كانت تعتبر أن هذا إيماني فهذا إيماني يكفرني كما أنه يكفرك أيضاً هذا نصه

المقدم:

كيف يترجم هذا وذاك

الدكتور سعيد :

تناقضات عجيبة و غريبة من أعظم وأعجب التناقضات العجيبة والغريبة أنك تجد هؤلاء أصحاب خاصة التيار اللبرالية الحديثة كانوا في أقصى اليسار ماركسيون واشتراكيون وكانوا ينادون في الستينات والخمسينات بحتمية الحل الاشتراكي وأغرق الدنيا والصحافة والكتب والمؤلفات على الحل الاشتراكي وقضية الاشتراكية وأنها هي التي سوف تأتي بكل الرفاهية للعالم وأن وحمل هذه القضية جمال عبد الناصر وحكومته فترة طويلة من الزمن ثم هؤلاء اليوم وبقدرة قادر تحولوا إلى  NEWلبرالية إلى اللبرالية الحديثة وأصبحوا يمجدون الأمريكان حتى أنني رأيت قبل كم يوم أعضاء الحزب الشيوعي السوداني يدافع عن الوجود الأمريكي في بلاد المسلمين ويعتبره فتح عظيم في العراق ويقول أن العراق لم ينال أي خير من ألف وأربعمائة سنة ألا لما دخل أمريكا

المقدم:

وهم ينادون بالإصلاح من الخارج

الدكتور سعيد :

وهو كان ماركسي

المقدم:

ينادون بالإصلاح من الخارج

الدكتور سعيد :

طبعاً هم ينادون بهذا النص الذي أنا قرأته لشاكر النابلسي يقول يأتينا الإصلاح ويجب ألا نمانع أن يأتينا الإصلاح على ظهر دبابة أمريكية أو غواصة فرنسية أو طائرة بريطانية

المقدم:

طيب خلينا ندخل في العمق أكثر لو تستطيع  ترسم لنا لو تكرمت معالم الاتجاهات التغريبية بما يتعلق بالمرجعية الثقافية والفكرية هل هناك معالم لهذه الاتجاهات

الدكتور سعيد :

طبعا الاتجاهات لها معالمها الرئيسية والأساسية في كون أن أصحابها استلهموا وكانوا إسفنجات ممتازة لتشرب الفكر الغربي وإعادة إنتاجه طبعاً كان في الفترة الماضية كانوا يعيدون الإنتاج بشيء من الحياة بشيء من المروءة مرونة يعني يستحون يراعون الوضع أما الآن فأصبحت خاصة مع اللبراليين الحديثين أصبحت المسألة بالمفتوح وبالمكشوف يجب أن نكون أتباع المقاومة يجب أن تجهض وكل حل مع الأعداء يجب أن يكون بالحوار السلمي ودخول القوات الغازية أمريكية أو بريطانية أو فرنسية على بلاد المسلمين هذه هو الذي سوف يدخلنا التاريخ هكذا بالمكشوف وبصورة معلنة يعني

المقدم :

في مقال أو في لقاء أجري معك قلت بأن طبيعة وكلاء التوزيع الفكري التنقل بين شركات الإنتاج الفكري والفلسفي كما أن طبيعة المستهلك الثقافي تبرز جودته في اعتناق كل جديد ولو أدى هذا إلى ذلك التناقض التام من تقصد بوكلاء هذا الفكر الجديد ووكلاء التوزيع الفكري في المنطقة 

الدكتور سعيد :

كل هؤلاء الذين يمارسون تمرير الأفكار والقناعات والاتجاهات الاستعمارية الحديثة

المقدم:

هم وكلاء

الدكتور سعيد :

هؤلاء هم الوكلاء الحقيقيون وأن ظهروا في لباس الإصلاح وأن ظهروا يعني وكما ذكر الله سبحانه وتعالى يعين أنهم المصلحون ويزعمون الإصلاح وليسوا من أهل الإصلاح في الحقيقة فهؤلاء هم وكلاء هذا سواء جاءت هذه الوكالة عن طريق الأفكار أو جاءت هذه الوكالة عن طريق انتماءات عضوية للماسونية أو لحركة الاستنارة أو للفرانكفونية أو للأنجلوسكسونية أو جاءت عن طريق لاعتناق للمذاهب مثل الماركسية والوجودية واللبرالية والNEW لبرالية أو جاءت عن طريف الانتماء لدول سواء أكان سراً أو علناً ففي ناس يمثلون إرادة دول خاصة الآن مع هيمنة المحافظين الجدد وسيطرتهم على الإعلام وكذا أصبح  هناك من يمثلهم ويدافع عن قضاياهم ويدافع عن مشاريعهم

المقدم:

هل في رأيك اللبرالية مرادفة للتغريب ولا هي جزء منها

الدكتور سعيد :

التغريب اسم أعم يدخل فيه اللبرالية وتدخل فيه المذاهب الأخرى يعني في تغريب سلوكي في بعض أنواع التغريب ليس فكري ناس يتبعون سلوكياً الغرب في معيشتهم إما وفق قناعات فكرية وهذا يتطابق القناعة مع السلوك ويصبح كذلك أو وفق انتماء عضوي أو وفق تقليد ومحاكة

المقدم:

نستطيع فض هذا الاشتباك بين ما نسميه نحن بالتفاعل الحضاري التفاعل المشروع وبين التأثر الفكري والمعرفي

الدكتور سعيد :

على تقديري الخاص أن هذا الصراع سوف يستمر وسوف يتفاقم مادام هناك من يسعى لغرس هذه الأفكار وفرضها ومحاولة إيجاد جذور لهذه الطحالب في أرضنا هي طحالب نامية على سطح الأحداث هناك من يحاول جعل جذور لها قائمة بالقوة رغماً عن الأمة ورغماً عن أصولها ورغماً عن قواعدها ورغماً عن حضارتها ورغماً عن تاريخها ورغماً عن لغتها فمادام هذا الأمر يعني جاري لإرغام الأمة بهذا الشكل فأظن الصراع سوف يستمر ولن ينتهي إلا بانتصار كل طائفتين على الأخرى

المقدم:

عندك نظرة لمظاهر التغريب أن شيء منها أخطر من الآخر وبالتالي ينبغي للجهود تقوى في جانب

الدكتور سعيد :

طبعاً أنا أرى أن الآن أخطر مظهر من مظاهر التغريب هي ال     NEW لبرالية أو اللبرالية الحديثة

المقدم:

وتقصد بها

 الدكتور سعيد :

أقصد بها لمجموعة التي تبنت المذهب الرأسمالي الذي ينادي بالحرية المطلقة في الميدان السياسي والاقتصادي والتحرر التام من كل أن أنواع القيود والسير في هذا الاتجاه سيراً كاملاً وادعائهم أنهم يعني يسيرون وفق بعد عن القصر والإكراه وهم في الحقيقة يمارسون القصر والإكراه في كل موطن تولوا فيه

المقدم:

كيف يا دكتور كيف

الدكتور سعيد :

يعني دعني أضرب لك مثال يعني عندما تولى هذه المجموعة موقع إعلامي معين فإنهم بكل صفاقة يمارسون إبعاد من يخالفهم في هذا الموقع

المقدم:

وهذا موجود عند الجميع

الدكتور سعيد :

موجود عند الجميع في إقصاء وفي تهميش عند الجميع لكن هؤلاء يمارسون مع دعواهم أنهم عقلانيون وأنهم متحررون وأنهم يسمعون للرأي والرأي الآخر وأنهم و أنهم

المقدم:

يعني أنت لو رئيس تحرير صحيفة تسمح لهم يكتبون في صحيفتك

الدكتور سعيد :

قد أسمح لبعضهم الذين لهم يعني رؤى إصلاحية أو رؤى حقيقية وليسوا عملاء قد أسمح لكن الذي تثبت لي عمالته ويثبت لي يعني معذرة يعني خسته في التعامل مع قضايا المسلمين بهذا الشكل الذي فيه الوقاحة الصلعاء بالطبع ما يشرف أحد

المقدم:

مدفوع لهم تتوقع يعني

الدكتور سعيد :

أنا حتى لا يكون كلامي مجرد دعوة دعني أقرأ لك من الذي يقول أنه مدفوع لهم أو ليس مدفوع لهم هذا جون ويلتمان مدير برنامج الشرق الأوسط للدراسات الإستراتجية والدولية كتب مقال يقول اللبراليون الرعب هامشيون في بلدانهم ولا يستحقون دعمنا الزائد وقال بأن يحظ اللبراليون العرب حالياً باهتمام لا مثيل له من صانعي السياسات والمسئولين الأمريكيين

المقدم:

دعم معنوي ترى

الدكتور سعيد :

و يدعون يدعوهم دبلوماسيون ومسئولون في واشنطن ولندن وباريس وعواصم أخرى هؤلاء اللبراليين يدعون إلى تناول الطعام وبين قوسين هو وضع قال وفي معظم الأحيان إلى شرب النبيذ ويحصلون على أموال طائلة لتمويل منظماتهم ثم ضرب مثال قال مثل سعد الدين إبراهيم وصادق العظم قال سوف تؤدي هذه المظاهر العلنية لدعم الولايات المتحدة الأمريكية أو أي دولة غربية لهؤلاء تؤدي إلى تهميشهم أكثر فأكثر إيش أوصى هو هو يرى أن هذه مشكلة أن هذا الدعم المكشوف وأن هذا العطاء بلا حدود سوف يؤدي على تهميشهم دعا بعدم التخلي عنهم وعدم إحراقهم علناً لأن الناس تكرههم وتذهب بعيداً عنهم وأوصى بوجوب أن يكون الدعم الأهم للبراليين العرب من داخل الحكومات العربية من داخلها وليس من الخارج حتى لا يتهمون بالعمالة فتحترق أوراقهم هذا توصية من توصيات أحد المفكرين الغربيين آخر اسمه بتر وردم يقول تم تعديل أدمغة اللبراليين العرب الجدد في مختبرات وزارة الدفاع والاستخبارات الأمريكية بعد 11سبتمبر في مخطط مبرمج للنشر هذه الكائنات المعدلة في الوسط الثقافي العربي والترويج للسياسات الأمريكية الاستعمارية في المنطقة تحت شعارات اللبرالية الترويج للسياسات الأمريكية خاصة في نشر فكرة أن السياسة الأمريكية ترغب في دعم الديمقراطية في العالم العربي التغاضي التام ويذكر هذا الرجل الغربي هذه يقول التغاضي التام عن انتقاد الجرائم الأمريكية ضد العرب والمسلمين تبرير دعم الاحتلال الإسرائيلي بحجة عدم وجود قيادات فلسطينية متعقلة الترويج  لفكرة أن الإرهاب منتج ثقافي إسلامي وعربي بمعزل  عن أسبابه الحقيقة في الاحتلال والاستعمار والجرائم الأمريكية والإسرائيلية هذا رجل منهم قال هذا الكلام  وهو يدرس ظاهرة اللبرالية للعرب الذين يعني أصبحت يعني كما ذكرت قبل قليل ظاهرة صلعاء في تكشف كل حالها

المقدم:

طيب هذه الظاهرة يعني هل تتوقع أنها غير مدعومة حكومياً مدعومة من الحكومات الخارجية ألا تتوقع للحكومات العربية والإسلامية والدول النامية تؤيد وجود مثل هذه النخب التي ممكن أن تستفيد منها على حساب أولئك الذين أضروا بمصالحها

الدكتور سعيد :

بلى قد تدعمها الحكومات المحلية حتى ترضي أمريكا من جهة وحتى تغيظ من غرس في أذهان الحكومات العربية من أن الإرهاب هو منتج ثقافي إسلامي انغرست هذه القناعة وأصبحت موجودة في أذهانهم وبالتالي فأن دعم هذه التيارات أصبح مطلب أمريكي تخضع له بعض الحكومات وأصبح أيضاَ ربما حتى مطلب محلي طبعاً من الأشياء الرئيسية والأساسية التي يمارسها هذا التيار هو الهجوم سواء بمبرر أو غير مبرر لكل مظهر من مظاهر العمل الإسلامي سواء دعوي أو ثقافي أو علمي أو شرعي إلى حد يعني أحد المشايخ المرنين واللطيفين والذي يتكلم عن أخذ الأمور بهدوء وعدم التشاحن يكتب عنه واحد قريب يعني قال هذا شخص ما عنده فكرة ولا عنده ثقافة هذا شخص مجرد بابا غندة على الشاشات ويكبر الزري حقه بشت حقه كل يوم تزداد

المقدم:

مع أنه مرن حسب تعبيرك

الدكتور سعيد :

مرن يعني بدرجة كبيرة جداً يعني ومقبول عند قطاعات حتى من بعض التيارات يعني لكن مع ذلك يهزؤون به و يسخرونا منه

المقدم:

طيب خلينا نأخذ اتصالات ونرجع للشيخ المرن هذا مجموعة من الاتصالات أبدأ من الأستاذ عبد الله زقيل من السعودية مرحباً بك تفضل

المتصل1:

السلام عليكم ورحمة الله وباركته

المقدم:

السلام تفضل يا أستاذ عبد الله

المتصل1:

كيف حالك يا أستاذ فهد 

المقدم:

تفضل يا طويل العمر الله يحيك

المتصل1:

حياك الله يا شيخ سعيد

الدكتور سعيد :

الله يحيك أهلاً وسهلاً

المتصل1:

الله يبارك فيك حقيقة لي مداخلة واقتراح وعتاب

المقدم:

تفضل

المتصل1:

المداخلة الأولى وهي تخص الموضوع وهي عن التغريب عن طريق الصحافة التي قال عنها أنور الجندي رحمه الله تعالى في الصحافة والأقلام المشئومة يقول لقد كانت الصحافة ولا تزال أخطر وسائل التوجيه والتثقيف فهي الزاد اليومي الذي يصل إلى أيدي الناس جميعاً وهي بأبوابها المختلفة من قصة ومسرح وكرة باليد ثم يقول بعد ذلك فهي تستطيع أن تصغر ما تعارضه وتكبر ما تدافع عنه ومقياسها في هذا تلك الخلفية التي تحكم المشرفين عليها فالتغريب الذي يقع من هذه الصحافة أريد أن أقول أن الصحافة ترفع أصحاب مثلاً الشعر الحداثي وتمجدهم وتستقبلهم في صحفهم  باستقبال الفاتحين ومن أخر أولئك الذي مات قريباً وسبحان الله توشحت بعض الصحف أو كثير من صحفنا السواد حزناً على ذلك الحداثي وهو الذي يقول سبحان الله يقول يا رب أيها القمر المنهوك القوي أيها الإله المسافر كنهد قديم يقولون أنك في كل مكان على عتبتي هذا يقوله في من في الله عز جل ويقول أيضاً أنني أعد ملف ضخم عن العذاب البشري لأرفعه إلى الله فور توقيعه بشفاء الجياع وأهداب المنتظرين ولكن يا أيها التعساء  في كل مكان جل ما أخشاه أن يكون الله أمياً هذا يقوله هذا الذي مات قبل أيام وتمجده هذه الصحافة فلماذا هؤلاء يقدمون في الصحف في حين أصحاب الفكر الذي ينفع الأمة من جهة الرد عليهم مثلاً أو مثلاً إظهار صورة الإسلام الحقيقي الذي يرديه الناس ويبتغونه و يحجب هؤلاء ويقدم هؤلاء على أنهم هم هؤلاء الذين ينبغي أن يقدموا في الصحافة وفي غيرها من وسائل الإعلام

المقدم:

طيب هذه قضية

المتصل1:

القضية الثانية وهي الاقتراح اقترح على الشيخ سعيد الله يحفظه أن يختصر الكتاب الانحراف العقلي في شعر الحداثة فهو يعني ثلاث مجلدات ضخمة ويعين نتمنى من الشيخ أن يحقق لنا

المقدم:

العتاب

المتصل1:

العتاب هو على الشيخ التوقف عن عموده الأسبوعي في ملحق الرسالة ونريد أولاً أن نعرف السبب حقيقة مع الوعد بالعودة قريباً إن شاء الله ونطلب من مدير التحرير الأخ أبي أسامة عبد العزيز القاسم بالتعجيل بعودة الشيخ ونحن في انتظار العودة قريباً

المقدم:

شكراً جزيلاً أستاذ

المتصل1:

الله يحفظك ويبارك فيك شكراً لك

المقدم:

شكراً جزيلاً الأستاذ فارس النهدي من السعودية أستاذ فارس تفضل يا طويل العمر

المتصل2:

السلام عليكم

المقدم:

السلام ورحمة الله تفضل

المتصل2:

يسعد مساك كيف الحال

المقدم:

تفضل أهلاً وسهلاً ومرحباً

المتصل2:

بداية يعني الحلقة بدأت ساخنة سريعة وعتاب بسيط يعني أنو الرجاء توضيح عام للمشاهد العام معنى التغريب يعني والشيء الثاني هؤلاء القوم يعني شئنا أم أبينا أصبح لهم تأثير على المجتمع

المقدم:

من هم الذي لهم تأثير

المتصل2:

هؤلاء الناس اللبراليين والحداثة وإلى أخره

المقدم:

أيش دخلهم في موضع التغريب يا أستاذ فارس

المتصل2:

هؤلاء يدعون إلى وضع منهجية

المقدم:

طيب أنك عارف أنت فاهم معنى التغريب

المتصل2:

نعم بس أنا يعني

المقدم:

طيب شي ثاني

المتصل2:

وأخيراً يعني وضع منهجية وآلية تعامل وتفاهم مع هؤلاء الناس

المقدم:

شكراً يا أستاذ فارس شكراً جزيلاً الدكتور مازن المطبقاني من السعودية تفضل يا دكتور

المتصل3:

السلام عليكم

المقدم:

السلام ورحمة الله و باركته يا دكتور تفضل

المتصل3:

مساء الخير لك وللدكتور سعيد بن ناصر

المقدم:

مرحباً بكم يا دكتور تفضل

المتصل3:

الحقيقة هذه الحلقة رائعة جداً في موضوعها فأنا ممن عاش التغريب عدة مرات المرة الأولى عندما ابتعثت  للدراسة في الولايات المتحدة الأمريكية من سن الثامنة عشر إلى الثالثة  والعشرين والمرة الثانية عندما رجعت ودرست التاريخ في جامعة الملك عبد العزيز والمرة  الثالثة عندما أصبحت متخصصاً في الاسشراق أجول المؤتمرات والمنتديات الغربية وأرى نماذج العرب والمسلمين الذين يحضرون هذه المؤتمرات النقطة الأولى التغريب في الولايات المتحدة الأمريكية يعني لما أرسلنا إلى أمريكا في سن الثامنة عشر كنا كمن قيل له ألقاه في اليم مكتوفاً وقال له إياك إياك أن تبتل بالماء فترضنا لشتى أنواع التغريب وكان كأنها كانت مقصودة في تلك المرحلة المرة الثانية في جامعة الملك عبد العزيز قسم التاريخ من كتاب التاريخ الإسلامي لحسن إبراهيم حسن إلى الأستاذ الذي يقول لا تخلط العلم بالدين إلى الأستاذ الذي يقول كان بطل المعركة الحقيقي هو الإمبراطور فلان ألكس سكومنيين بدل أن يقول أن البطل الحقيقي هو السلطان العثماني أو القائد العثماني محمد الفاتح أما التغريب الذي أراه الآن بتخصصي في الاستشراق فقد حضرت العشرات من المؤتمرات والندوات ورأيت النماذج العربية المسلمة التي تحضر تحت أيدي أساتذتها من المستشرقين ولفت انتباهي غياب الصوت الإسلامي في غالب هذه المؤتمرات فكأنما لا يدعى إليها أو لا يذهب إليها ألا من هو متغرب أما الاستثناء فهو أن يحضر شخص يرفع صوت الإسلام وهؤلاء الذين يحضرون المؤتمرات  والمنتديات هم من المتنفذين ومن أصحاب الكلمة في مجتمعاتنا العربية والإسلامية منهم من وصلوا إلى سدة الوزارة أو وكالة الوزارة أو غير ذلك والقضية طويلة جداً التغريب يعني عملية مقصودة منتظمة وانظر إلى عدد البعثات التي أعطتنا إياها إحدى الدول الغربية عدد هائل جداً كيف يريدون لهؤلاء الشباب أن يذهبوا إلى هناك ولا يتغربوا فالقضية خطيرة وأشكركم على إثارة هذا الموضوع ولا بد أن تستوعب جامعاتنا الأعداد الهائلة من الطلا ب  ولا بد أن نحضر المؤتمرات والندوات الغربية وأن نرفع صوت الإسلام عالياًُ وأن نمكن أصحاب الصوت الإسلامي من الحضور وأن نؤيدهم وندعمهم في هذا الاتجاه وشكراً لك

المقدم:

شكراً دكتور مازن شكراً جزيلاً لك دكتور أعود أليك مع أني أمر بسرعة على المنتدى منتدى ساعة حوار وأشكر الأخوة والأخوات جميعاً لكن استطيع أقول بأن الجميع ركز على أربع أو خمس قضايا سأعرضها في ثنايا الحديث ركزوا على العلمانية كثيراً باعتبارها حسب نظر الإخوة والأخوات الذين داخلوا هي أهم معلم من معالم التغريب وركزوا على تحكيم القوانين وركزوا أيضاً على الابتعاث للدراسة في الخارج وخطر هذا الابتعاث وركزوا أيضاً على الاستشراق وبعضها أسئلة خاصة بك سأطرحها في ثنايا الحديث أرجع إلى المداخلات الأستاذ عبد الله وقيل أشار إلى التغريب في الصحافة تعليقك على مداخلة الأستاذ

الدكتور سعيد :

طبعاً من أهم وأخطر المواطن التي يتحرك من خلالها حركة التغريب في البلدان العربية الإعلام وأنا ذكرت أن نابليون بونابرت جاب المطبعة معه في مصر وأعلن أنه عبد الله نابليون بونابرت وأنكم أيها المصريون عليكم أن تطيعوا الله و الرسول ولولي الأمر منكم وأن تسلموا لقدر الله سبحانه وتعالى وفق مطبوعات نزلت بالسوق و ذكرها الجبرتي في تاريخه

المقدم:

أي بس هذا نابليون هذا نابليون دخل باحتلال الآن وين الاحتلال  ما في الدول العربية احتلال أنتم أبنائكم وهم يطبعون وهم يصدرون أتنم ليش تتهمون دائماً الاحتلال

الدكتور سعيد :

لا هم لما رحل الاحتلال ترك خلفه من يقوم بدوره بل ربما كان الاحتلال ألطف في بعض المواطن والمواقع من بعض أبناء المسلمين

المقدم:

إذاً المشكلة ليست في الاحتلال المشكلة في أبنائنا

الدكتور سعيد :

لا كان الاحتلال سبب من الأسباب لإيجاد هذا الشرخ في الأمة وبعد ذلك يعني لما هو خرج ولى هؤلاء هذه المقاليد وأصبحوا هم يتصرفون في هذه القضايا يعني لما أنت تلاحظ بعض الأقنية الإعلامية المشبوهة يعني أسمح لي ما أسمي حتى ما نقع في الحرج يعني هذه الأقنية المشبوهة تجد أنها تتكلم عن الوضع الغربي وبالذات الظلم الأمريكي والظلم اليهودي وكأن شيء لم يكن بل تدافع عنه تنطلق من قواعد الفهم الأمريكي لقضايانا ما تنطلق من قواعدنا نحن ومن مصالحنا ومن أمورنا ومن حاجتنا ومن مجتمعنا ومن حضارتنا ومن تاريخنا بل حتى اللغة دعني أضرب لك مثال بسيط جداًَ أحدهم يعني رجل يعني متخصص في اللغة ألف كتاب عن تأنيث اللغة وأن اللغة لغة الفحول وأنها لغة ذكورية وأنها كذا وكذا

المقدم:

ليش ما تقول أسمه يعني تتوقع المشاهد ما يعرف من هو

الدكتور سعيد :

يعني ممكن يعرفون الذين يتابعون الحركة الثقافية يعرفونه

المقدم:

و يعني يتابعون رده عليك كثيراً ويراد أسمك وأسم دكتور عوض في كتابته كثيراً يعني ليش ما تقول هو فرضاً

الدكتور سعيد :

لا أقول هذا كمثال من الأمثلة هذا الشخص لما يطرح ويتمركز حول الأنثى وهي حركة موجودة في الغرب استلهمها بعض أبناء المسلمين بغباء وأصبحوا يرددونها يقول أن اللغة ذكورية فحولية وأن هذه اللغة لغة يعني يابسة وقاسية طيب تعال يا دكتور

المقدم:

يا دكتور عبد الله

الدكتور سعيد :

يا دكتور عبد الله وخذ القرآن الكريم ماذا تقول فيه وهو الذي فيه أكثر الخطاب خطاب نخاطب بصيغة المذكر ليس بصيغة المؤنث لكن أمر يراد أن تهدم اللغة ويراد التشكيك فيها والتشكيك في معطياتها والتشكيك في تاريخها يعني أحدهم أيضاً كتب عن يعني حاجة بسيطة لكن أنظر إلى أي حد لهدم القيم يقول الكرم عند العرب الكرم عند العرب يقول هذا ليس كرماً أصلاً إنما هي عبارة عن مصالح يتبادلونها لأنو في الصحراء إذا لم يكرم لا يكرم وإذا لم يعطي لم يعطى  وأنه يعطي حتى يمدح والمدح الذي يأخذ وأنكر كل هذه الفضائل الموجودة للعرب والتي جاء النبي صلى لله عليه وسلم بإقرارها أصلاً وقال بعثت لأتمم مكارم الأخلاق وكانت صفة من الصفات الرئيسية الأساسية عند العرب تحطيم هذه الأشياء والثوابت  تحطيم هذا التاريخ تحطيم اللغة تحطيم المعاني الرئيسية والأساسية وجعل الأمة تعيش في دوامة من التشاكسات والتناقضات للأسف أن بعض أبناء المسلمين  وربما كان لي حديث معك قبل الحلقة بعض أبناء المسلمين يستلهم هذه القضايا ببساطة وتخدعهم زمزمة هؤلاء الناس فهي مثل زمزمة الكرهان وينطلقون من منصات ضعيفة في تكوينهم الفكري ضعيفة في تكوينهم الديني وتستقطبهم هذه الزمزمة فيصبحون يرددونها مع يعني احترامهم للإسلام واعتبارهم له لكن قد يقع الواحد منهم في مخابة وهو لا يشعر ولا يدري أنه أصبح ذي السيارة المغرزة في الطين كلما تحركت غرزت أكثر وزيادة فهذا هو الإشكال هنا قضية التي تكلمت فيها عن قضية العمالة للغرب وسألت عنها أنا لن أتكلم بلساني وأقول لأنهم يقولون دائماً  أنتم تطلقون التهم بس أريد من المشاهد الكريم وأي مثقف أن يرجع إلى كتاب Fs sandroz الكاتبة البريطانية أسم الحرب الباردة الثقافية للمخابرات المركزية الأمريكية في عالم الفنون والآداب هذا الكاتب فيه رصد دقيق ومفصل ومقابلات ووثائق عن ماذا تصنع المخابرات الأمريكية في غسل أدمغة المثقفين وفي محاولة تسخير هؤلاء المثقفين ليكونوا أدوات لها يعني جورج بوش والإدارة المحافظة لم تخترع السم من جديد  السم موجود من قبل لن يخترعوا شيء يعني هم أمر طبيعي وعادي أي أمة تريد أن تغزوا أمة وتسيطر عليها وعلى مقدراتها لا بد أن تضع فرشة

المقدم:

لنقول بأجندتها

الدكتور سعيد :

 أي فرشة لابد فرشة ثقافية

المقدم:

لو قدر لنا أن نكون في الصف الأقوى لفعلنا نفسه

الدكتور سعيد :

طبعاً نفعل هذا أمر طبيعي المسلمون لما فتحوا بلاد المشرق وغيرها كانوا يقدمون دعاتهم ويقدمون الناس الذين يوجهون ويعظون ويقنعون قبل أن تدخل الجيوش

المقدم:

صحيح طيب أترك الاقتراح والعتب لعلك أيضاً تجيب عليهم الاقتراح يقترح عليك اختصار الرسالة والعتب العودة ونتمنى لك العودة إن شاء الله الأستاذ فارس يقول يا ليتكم عرفتم التغريب وأنا أتوقع أنو نحن أشرنا إلى معنى التغريب فهل لك إضافة

 الدكتور سعيد :

يعني التغريب هو أخذ ما لدى الغرب واستلهام ما لدى الغرب والانطلاق منه بطروحات فكرية وثقافية وسياسية واجتماعية

المقدم:

يسأل عن وضع منهجية للتعامل مع هؤلاء هل يمكن وضع منهجية للتعامل معهم

الدكتور سعيد :

مجموعة من الكتاب الحقيقة كتبوا في وضع منهجيات للتعامل مع هذه الظاهرة الخطيرة ومن أنضجهم في تقديري أنا الشخصي وقد يكون تقدير خاطئ لكن في نظري من أنضجهم وأحسنهم في هذا الميدان هو الدكتور عبد الوهاب المسيري فقد كان الرجل هو أصلاً في هذا الاتجاه فهو يعرفه عن خبرة و عن معرفة و لذلك كتب العلمانية الجزئية و العلمانية الشمولية و المادية و تفكيك الإنسان و نص المجاز واللغة فكتب دراسات وعاش في أمريكا فترة من الزمن فهو يتكلم بخلفية مشبعة تشبيعاَ كاملاَ بهذا الاتجاه وملخص فكرته أن هؤلاء الناس يمثلون تيار يريد إقصاء الأمة واجتثاثها ويضع بعض المعالم الأساسية والرئيسية في التعامل مع هذا

المقدم :

الدكتور مازن أشار إلى مجموعة من هذه القضايا نأخذها واحدة واحدة الابتعاث للدراسة ما ترى أن في حساسية في قضية الابتعاث للدراسة ولى معهم حق في جانب مما يقولون

الدكتور سعيد :

والله أنا أرى أن الابتعاث للدراسة وخاصة في الشباب صغار السن يمثل خطورة كبيرة ونحن رأينا كيف فعل رفاع الطهطاوي وقد ذهب واعظاَ مع الطلاب

المقدم :

يعني المشكلة في السن

الدكتور سعيد :

السن والوعي

المقدم :

يعني متى ترى أن نبتعث طلابنا

الدكتور سعيد :

أنا أرى أن الابتعاث يبقى محدد في عمر ناضج قد تكونت العقلية لدا الإنسان وأصبحت لديه مناعة أو ما يسميه التيار الآخر الممانعة الإسلامية قد تكونت لديه وأصبحت لديه حصانة من أن يخترق بدلاَ من أن يعود كما ذكر الله عن مع فارق التشبيه موسى أصبحا عدواَ وحزنا رباه فرعون وأصبح عدواَ فنربي أولادنا وندرسهم و يصبحون أعداء لأمتنا

المقدم :

وأنت ترى في ناس راحوا ورجعوا أعداء علينا

الدكتور سعيد :

طبعاَ واضحين يعني أسمائهم مكشوفة وواضحة ومعلنة

المقدم :

يعني استلموا الأجندة هناك ورجعوا

الدكتور سعيد :

هم الألسنة الناطقة بلسان الغرب وفكر الغرب وطرح الغرب سواء الطرح الفكري أو الطرح السلوكي أو الطرح الأخلاقي أو الطرح الثقافي أو الطرح الاجتماعي

المقدم :

مجرد أن الغرب أعطاهم هذه الرؤى رجعوا ولى تتوقع في ضغط من خلال مجموعة يعني دعني أقول أشياء مؤدلجة مثل قد يكون يتبع لوزارة الخارجية وزارة الدفاع الأمريكية الأف بي آي

الدكتور سعيد :

في عوامل عديدة يعني هذه منها يعني مثل هذا الأمر ما هو جديد مثل المخابرات الأمريكية أسست في الستينيات مؤسسة حرية الثقافة هذه المنظمة يدير دفتها السي آي أي باعتراف الأمريكان ونشر هذا في نيويورك تايمز هذه المنظمة كانت ترعى لويس عوض أنسيب الحاج توفيق الصايغ وقد أعترف بذلك كتابياَ أدونيس مجلة شعر يوسف الخال مجلة حوار وتوفيق الصايغ مجلة أدب مجلة أصوات مجلة الكاتب المصري لويس عوض حتى لويس عوض عاتبوه في هذا الأمر فقال أنا لست وحدي الذي أتعامل مع منظمة حرية الثقافة التابعة للسي آي أي بل تعامل معها السياب وتعامل معها صلاح عبد الصبور ونزار قباني ويوسف ومحمد الماغوط لماذا رثوا محمد الماغوط لأنه يمثل الامتداد الفكري لهم وهو يتكلم عن الله سبحانه وتعالى  كأنما يتكلم عن أبشع شيء في الوجود

المقدم :

بس ألا ترى نحن نلغي أيضاَ جزء من مكاسب الابتعاث من الذي مسك مستشفياتنا ومسك المراكز الحساسة في أوطاننا العربية إلا هؤلاء الذين ابتعثناهم يعني ما ترى يعني يكون عندنا توازن في هذه القضية

الدكتور سعيد :

بلا لابد من التوازن في هذه القضية لكن أنا أقول الذين يذهبون بدون أن يكون لديهم الحصانة الفكرية والثقافية والاعتزاز بدينهم وأمتهم هؤلاء معرضون للعدوى ويرجعون إذا رجعوا إلى المناطق الحساسة رجعوا مثل الإيدز عندما يسكن جهاز المناعة في الإنسان يحطم المناعة

المقدم :

تشترط السن والمناعة الفكرية وتشترط أن يتجاوز مجموعة من الأسس حتى

الدكتور سعيد :

لأنه إذا ذهب إلى هناك وأصبح لسانا ناطقاَ بسياسة وفكر الغرب أصبح مشكلة

المقدم :

طيب أخذ مجموعة من الاتصالات أبدأ بالأستاذ أبو معاذ من السعودية السلام عليكم

المتصل :

عليكم السلام ورحمة الله أسال الضيف بالنسبة أين موقف العلماء الدين من التغريب والسؤال الثاني المغربين هم الوزراء في بلدنا مثل وزارة الإعلام

المقدم :

طيب شكراَ الأستاذ أبو معاذ الدكتور علي العمري من السعودية السلام عليكم

المتصل :

عليكم السلام ورحمة الله أولاَ أهنئك أستاذ فهد على حصولك على جائزة الشباب العالمية للعالم الإسلامي وأطلب من أستاذنا الدكتور سعيد ابن ناصر أقول له قد رأيت حلقة  في قناة إسلامية حضر فيها مفكر وعالم شرع فأما المفكر كان يتكلم عن موضوع الحرية ويقول أنه يجوز في الدولة الإسلامية إنشاء أحزاب لبرالية بشكل منفتح عام ويقول أن هذا من حقوق أي مواطن في الدولة الإسلامية أن يقول فكره ويبثه وهو مفكر إسلامي يعني معروف فكيف يجوز شرعاَ إنشاء أحزاب لبرالية بشكل منفتح عام بالدولة الإسلامية فعقب المفكر أو المؤلف الشرعي وأحد العلماء المعروفين ولهم كتاب في آثار الحرب يقول أنه يجوز للكفار في البلد الإسلامي أن ينشروا فكرهم وعقيدتهم الكفرية في الدولة الإسلامية كيف يمكن أن نجمع بين هذين

المقدم :

أيهما أحسن يا دكتور علي المفكر ولى عالم الشرع

المتصل :

والله أقول الرأي عند الدكتور سعيد هو الذي يعلمنا الحين

المقدم :

شكراَ يا أخي  معي الدكتور سعد البريك السلام عليكم

المتصل :

عليكم السلام ورحمة الله وبركاته شكراَ لكم وأختصر الوقت لكم وأشكر الدكتور سعيد ابن ناصر مساك الله بالخير يا دكتور أقول حفظك الله حقيقة أنا لي مداخلة واتفق مع ما ذكره الدكتور في غالب ما طرحه لكن أود أن أؤكد المشاهد يهمه مسألة فيقول أن رب البيت وللبيت رب يحميه حينما نطرح موضوع اللبرالية أو مسألة التغريب أو المتأثرين بالمسالك العلمانية الكل يسال ويقول أين موقعي من هذا الخطر وأين الزحف وإلى أي مرحلة قد وصل هذا من جانب ثانياً إذاًَ الحديث عن التغريب عمومي يحتاج إلى خصوص وكل مشاهد يريد أن يعرف ملامح واضحة ليطبقها أو يلاحظ عبر سماتها في مسلكه في واقعه في إعلامه في مجتمعه في جميع أمور حياته وشؤونه لكن أولى المسائل المهمة تهم المشاهد الأول انه لا يجوز أن نحكم على شخص بعينه أنه علماني لأن العلمانية البحتة بمفهومها الصرف تعني تكفير الشخص ونحن نحارب التكفير بقوة ومن ثم نستطيع أن نقول فلان متأثر بالمسالك العلمانية أو متأثر بالمناهج اللبرالية والنبي صلى الله عليه وسلم  لما أنكر على أبي ذر ما قاله لبلا قال أنك امرئ فيك جاهلية ولم يقل أنت جاهلي مباشرة لكن الأهم وحتى يكون المشاهد على علم أن تناقض المشروع العلماني هو واضح جداَ سواء كان من يريد أن يطرحه في بلد إسلامي أو في بلد عربي ويعني هذا أمر جلي وتستطيع أنت أن تحاج من هو متأثر بهذه المسالك العلمانية من باب واحد أنت تقول يعني إما أن تكون أنت عدوا لهذا النظام صراحة ولا بد أن تعلن صراحتك وتنضم للمعارضة ولا يمكن أن تنزوج لتكون في يعني أن نجعل فندق واللواء خارج الحدود وإما أن تكون مخلصاَ لهذا النظام مؤمن بدستوره مع التسليم بتفاصيل هذا الدستور الذي ينص على عدم المعارضة أو المخالفة مع الكتاب والسنة إذا نحن لا نخشى أي واحد متأثر بالمسالك العلمانية ولكن نمتحنه بذلك فإن كان يعني شخصاَ يعني ينضم للمعارضة فقط صنف نفسه وإن كان شخصاَ صادقاَ في ولاءه فيلزم من هذا الولاء لهذا النظام الذي يريد أن يكون لبنة فيه تحقيق أهدافه ورسالته أن يكون مؤمناَ بكل تفاصيله وما جاء في دستوره وقانونه وعلى سبيل المثال في المملكة العربية السعودية أظن الدستور واضح الكتاب والسنة وهو المرجع الوحيد لكل أمور التشريع على  سبيل المثال الأخر في تناقض المشروع العلماني أن كثيراَ ما نلاحظ أن هناك رغبة جامحة في إلغاء مسألة الخصوصية تستطيع أن تقرأ عشرين مقال من مجموعة من الصحف المحلية كلها تريد أن تلغي الخصوصية وتقول لا بد من التغير رضيت الخصوصية أو لم ترضى وليس هناك ضوابط محددة لكن تستخدم العبارات الحمالة ذات الوجوه على سبيل المثال لو أردنا أن نمشي مع القوم بهذا الاتجاه الخصوصية تعني الانفتاح اللامحدود وعدم وجود أي عقد للتعامل مع أي طائفة لاحظ هذا الأمر عندما تريد أن تتعامل مع أقليات إسلامية أو مع مثلاَ جمعيات إغاثة أو أعمال معينة تجد أن دعاة المشروع التغريبي حينما يصل الحد إلى التعامل مع الأقليات أو دعمها أو الوقوف معها ونصرة قضاياها لا يطرد هذا المنهج بالنسبة لهم اضطراباَ واضحاَ وأخيراَ الله عز وجل يقول ) وَلاَ يَأْتُونَكَ بِمَثَلٍ إِلاَّ جِئْنَاكَ بِالْحَقِّ وَأَحْسَنَ تَفْسِيراً ( الفرقان (آية:33) فعلى أي حالة الذين يلبسون أقمعه تخفي يعني وجوههم أو تأثرهم في مسالك التغريب نحن لم نجبن أن نقول لهم وإن أو إياكم لعلى هدى أو في ضلال مبين وربما نتنزل ونقول قل لا تسألونا عن ما أجرمنا سوف نسمي الحق الذي نحن عليه تنزلاَ خطأ منا ولا نسأل عما كنتم تعملون وأنت مجرمون تعالوا إلى يعني كلمة سواء وقبل أيام لي مندوب من لوس أنجلوس جمعية يقول أن هناك عدد من الصحفيين السعوديين يشتكون من الضغط والمضايقات وعدم إعطائهم الحرية فقلت أولاَ نحدد إحداثيات التي نستطيع من خلالها أن نعرف أين نحن نبتعد أو نقترب من الضغط أو الحرية أو ذلك الأمر أنا الحقيقة شاكر جداَ وهذه مسألة مهمة  وأظن كل مواطن سعودي باعتبار دول الخليج والمملكة العربية السعودية مستهدفة بهذه الحملة التي لاحظنا في الآونة الأخيرة دعوات صريحة الكل ينادي نريد سينما في السعودية نريد مسارح في السعودية نريد إفلات المرأة في السعودية وتسطيح الوعي ويعني إخراج صورة قضايا المرأة في قضايا بعض الجزئيات البسيطة وتصوير بان هي عموم مشكلة المجتمع وننسى بقية القضايا الحساسة هذا أيضا من ضمن مفردات المشروع اللبرالي الذي لا يخفى على من له لب وشكراَ للدكتور سعيد على ما قدمه سابقاَ والحاجة ماسة على عودته من جديد شكراَ لك دكتور فهد

المقدم :

شكراَ لك فضيلة الدكتور شكراَ جزيلاَ أسمح لي أخذها باختصار سريع أبو معاذ يقول أين موقف علماء الدين من التغريب بين يدي مقال كتب أحدهم يقول خيانة المثقفين في السعودية وألقى باللائمة على المثقفين ثم تكلم عن غياب بعض قيادات العمل الإسلامي من هذه الحرب ويقول إن خوفهم إما أن يصنفوا يخافون أن يدخلوا في صراع ولذلك الذين في صراع هم ثلاثة أو أربعة معدودين والباقي يخافون ولا طلعون لأن هؤلاء يمسكون علينا كذا فهل أنت مع هؤلاء الذين يقولون إن غياب القيادات الإسلامية هي السبب أبو معاذ يتساءل أين موقف علماء الدين

الدكتور سعيد :

مع احترامي لكل علماء الدين ومثقفي الإسلام لكن الحقيقة أن في شيء من الغياب في هذا الميدان وفي شيء من التجنب والابتعاد وعدم التصدي لهذه الأطروحات الاجتياحية المارنز اللبرالي يجب أن يتصدى له لأنه حقيقة مارنز اقتحامي لا يترك أبداَ وما ذكره الدكتور سعد قبل قليل في قضية التناقضات التي يوجدونها يعني سنأتي ذكرها وأذكر طرائف وعجائب وغرائب في هذا الميدان لكن السؤال المحدد لماذا

المقدم :

موقف علماء الدين ضعيف

الدكتور سعيد :

هذا هو حقيقة يجب أن يتحرك الناس في مثل هذه القضية ويجب أن يقوم كل أحد بدوره المناسب في التصدي كما ذكرت للملشيات اللبرالية يعني

المقدم :

يسأل أيضاَ يقول أن بعض التغريبيين هم من أبناء هذه البلاد وربما تسلموا مراكز في الدول العربية والإسلامية كوزراء وهذا معروف على مدى التاريخ أن بعضهم ربما يتسلم مراكز هل هذا من المخطط التغريبي أيضاَ أن يفرض بعضهم في بعض الدول الإسلامية والعربية

الدكتور سعيد :

هذا بحث وكتب كثيراَ حتى كتبته الدوائر الغربية كيف أنه يمهدون لإيصال أصحاب القناعات أو الذين يتناسقون مع قناعاتهم لإيصالهم في مواطن التأثير بالذات التأثير الشعبي في الناس وهذا أمر طبيعي وبدهي ومعروف في التاريخ كله أنا قبل أيام كنت أقرأ في مذكرات الدكتور معروف الدواليبي الله يرحمه وذكر فيها شيء من عجائب وغرائب من أيام الحرب العالمية إلى يعني أن توفي ويذكر سلسلة من أتي به الانقلابات من حسني الزعيم وشكري القوتلي والحناوي وكلهم جاء بهم ومن وضعهم ومن وضع الوزراء ورئاسة الوزراء إلى غير ذلك وهوة رجل مطلع ورجل خبير في هذا الميدان

المقدم :

الدكتور علي العامري يسألك عن حلقة بثت في إحدى القنوات يقول حضرها مفكر وعالم شرعي هذا يقول يجوز فتح حساب لبرالي وهذا يقول يجوز للكفار أن ينشروا فكرهم وعقيدتهم

الدكتور سعيد :

في نفسية ضعف واستخداع عند بعض  علماء المسلمين أو بعض دعاة المسلمين وأنا كما ذكرت قبل قليل خدعتهم زمزمة هذا الضجيج المنطلق من المنصات التغريبية الهائلة والضخمة فيقرؤون ويندهشون ويظنون أن هذا هو الحق يظنون أن هذا هو الذي يجب أن يكون

المقدم :

وتتوقع أنه لا زال في انبهار بالغرب إلى الآن

الدكتور سعيد :

في ناس منبهرين إلى الآن

المقدم :

في الحضارة ولى بالقيم الغربية

الدكتور سعيد :

بالطروحات الغربية يعني إلى حد واحد يعني مثلاَ بكل بساطة يأتي صادر آيات من القرآن يقول لك لا المسلم لا يتزوج يهودي ونصراني والآيات ناصة على منع ذلك فيعني شيء من اللبس الذي دخل في أدمغة بعض الناس ظناَ أن ذلك سوف يؤدي إلى تطويع الواقع الإسلامي مع الواقع الحضاري الموجود اليوم وهذا يعني أيضاَ ينطلق في منطلقات الآن حديثة موجودة عند بعض الكتاب وعند بعض المفكرين الإسلاميين الذين ينطلقون من تضخيم نظرة المقاصد الشرعية فكل شيء عندهم تحت المقاصد الشرعية وتحت اسم المصلحة باسم المصلحة يقدمون المصلحة على النص يقدمون المصلحة على الإجماع يقدمون المصلحة على الأشياء الواضحة الجلية وبالتالي يصبحون أيضاَ مسوقين لكثير من الآراء والأفكار التي ليست من صميم هذه الأمة

المقدم :

في مقابلة أجريت معك ذكرت أن جل قطاعات المجتمع واغلب أطيافه العلمية والثقافية والشرعية مضادة لهذا التوجه وهذه التيارات وأنها تنادي بالتوجه الآخر التوجه الإسلامي أنت إنسان دائماَ تبني كلامك على دراسات هل عندك دراسة على هذا لأن كل الناس ليسوا معه

الدكتور سعيد :

يعني أنا أضرب أمثلة سريعة يعني مثلاَ في البحرين لما جاءت الانتخابات جميع التيارات القومية واللبرالية والعلمانية سقطت في الكويت القوميون العرب أحد مؤسسيها كويتي وسنين طويلة من الستينيات ومع ذلك يعني عددهم ثلاثة بالمائة في البرلمان وفي عام ألفين وثلاثة ما في ولا واحد منهم نجح في الانتخابات البلدية هنا في السعودية يعني أماكن كثيرة في مصر في فلسطين كل هذه مؤشرات ودلائل على أن الناس لا يريدون إلا من يمثل دينهم وأخلاقهم ومبادئهم ومنطلقاتهم الرئيسية الأساسية أما المستعارون فإن هذا المستعار يوماَ سيذهب ويزول

المقدم :

طيب الدكتور البريك سال في مداخلته والحقيقة أنا محاور جريدة بالطرح وربما تأخذ بقية الحلقة يتكلم عن يقول أين موقعي أنا من خذا الخطر ربما هو يشير إلى شيء من المثاليات أو الحديث كما يقول عن قضايا ربما لا تهمنا وضرب لذ1لك مثلاَ البيت رب يحميه

الدكتور سعيد :

وفي الحقيقة أن كل واحد له دور في هذه القضية لكن تختلف الأدوار باختلاف العلم والقدرة والإطلاع فمثلاً الدكتور سعد يعني فتح الله عليه يعرف هذه التيارات ويعرف يعني خطورتها واتجاهاتها وخفاياها واتصالاتها فيجب عليه ما لا يجب على العامي الذي لا يعرف هذه القضايا وهذه الأمور لكن العامي أيضاَ يجب عليه أن يتحرز من الدخول في شرك المسالك اللبرالية والعلمانية لأن مطروح هذا طرح اجتماعي فبعض الناس يسلك المسلك ويكثر سواد هذه الاتجاهات وهو لا يشعر ولا يدري ويظن أن هذا لا شيء فيه ولا ضير وهذا أيضاَ يحتاج إلى تنبيه وإلى

المقدم :

الدكتور شدد على قضية الحكم على الشخص بالعلمانية ويقول ينبغي أن نكون أكثر حيطة وحذر في هذه القضية

الدكتور سعيد :

أنا في نظري إذا هو أعلن أنه علماني يؤمن بالعلمانية لا ضير أن أصفه بالعلمانية وأقر من لسانك هو دينك فما تكلم عن شخص واحد يقول أن العلمانية هي الأساس للتغير وهي التي أؤمن بها وهي أساس النهضة وأساس تحضر أتي أقول لا أنت ما أنت علماني لا هو أقر على نفسه بذلك واحد أقر على نفسه أنه ماركسي أو وجودي ما دام أقر على نفسه ذلك نعم يبقى إقراره على نفسه لكن إذا لم يقر ويتمنع من وصف نفسه بذلك فنأخذه على ظاهره

المقدم :

الدكتور سعيد يمارس مسألة تجزئة المجتمع وتقسيمه إلى علماني ولبرالي وتيار قومي وبقايا ماركسية وغير ذلك يعني هذا التقسيم الذي أنت اتخذته في أكثر من مجال تقول مثلاَ العلمانية في السعودية على قسمين تيار قومي باقيا يسار وتيار لبرالي وهم الأكثر والتيار اللبرالي هذا الخطوات القادمة والتيار العلماني تتمثل في شعة الأفكار والممارسات العلمانية تسويق للبلاد الغربية وأشرت إلى شيء من هذا أيضاَ هذا بناء على دراسات عندك ولى هو جزء من التقسيم والتجزئة الذي يمانع البعض أن يذكره الدكتور سعيد وأمثاله

الدكتور سعيد :

طبعاَ في ناس عندهم حساسية من التنصيف ولكن سبحان الله الله سبحانه وتعالى  في أول سورة البقرة صنف الناس يعني وذكر المؤمنون

المقدم :

ذاك الله عز وجل هل لنا الحق أن نصنف نحن نملك هذه الحق

الدكتور سعيد :

إذا واحد صنف نفسه وضع نفسه يعني أنا أعرف كاتب كان مشرفاًَ على صفحة إسلامية هنا في بلدنا انتقل إلى بلد أخر سأل من يعني أيش أنت الآن قال أنا علماني وارى العلمانية هي المنهج الصحيح الوحيد أعتقد اعتقادا جازماَ أن هو الذي الوحيد لنهضة الأمة ماذا أقول له أقول له لا ما شاء الله عليك ما زلت شيخ وطيب هو صنف نفسه وهو ذكر نفسه بهذا الأمر وكثيرون كتبوا يعني في ناس كتبوا مؤلفات كاملة عن التغير كيف يبدأ التغير بناء على الفكر اللبرالي بناء على ما أشبيه ذلك من الأمور بقي نقطة ذكرها الدكتور سعد وهي قضية التناقضات خلينا الحلقة شوي قاسية شوي لكن خلني أذكر بعض الطرائف من الطرائف حول اللبرالية والمحافظين الجدد أن بوش أثناء حملته الانتخابية عين مساعد له هو ديفيد بارتن ليقوم بجولة بمئات الكنائس يقول فيها إن فصل الدين عن الدولة هو مجرد خرافة والمساكين التلامذة الذين يشتغلون يقولون لا الدين لا بد من فصل الدين

المقدم :

ما سمعوا قول

الدكتور سعيد :

ما بلغهم هذا واحد الثانية برضوا عن بوش في الأسبوع الماضي نشرت بعض المواقع أنه تحدث عن حياة الأسرية وقال أنه يرفض العلاقات الغرامية قبل الزواج ومن يريد خطبة ابنته فعليه أن يأتي إلى مكتبه في البيت الأبيض وأن يقدم تفسيراَ منطقياَ لطلبها في نفس اليوم احد المتأثرين من هؤلاء الناس في مقابلة في برنامج أسمه مساواة في الحرة دعا إلى ممارسة الحب بين الشباب والشابات في الخليج العربي حتى يفهم بعضهم بعض ويعرف بعضهم بعض أنظر إلى التناقضات العجيبة والغريبة يفتي اللبراليون الجدد بتحريم السياسة على علماء الدين مثل المفتي والمشايخ المفتين هذا حرام عليهم ويستخدمون ويجندون لذلك نصوص وفتاوى هم لا يؤمنون بها أصلاَ وهم ضدها يناقضونها يستخدمون النص مقابل خصومهم ومقابل أعدائهم بشكل يدعو للسخرية ويدعو للازدراء

المقدم :

الدكتور أيضاَ أشار إلى قضية يعني في وضوح في تناقضهم مع بلدانهم مع وطنيتهم يقول ربما يكون البلد له منهج معين وضرب لذلك مثالاَ بالمملكة في الدستور العام الذي يطبق ويقول أن من يدعو للخروج عن هذا الدستور يناقض وجوده في هذه البلاد

الدكتور سعيد :

هو هذا في الحقيقة في ظاهر الأمر هكذا لكن الذي يخشى أن يسكت عن هذا الأمر حتى يفرض هؤلاء ويصبحون حقيقة واقعة شاء الناس أم أبوا ويصبح وجودهم هو الوجود الممثل للتمدن والحضارة في حين أن وجود المشايخ وأصحاب اللحى وأصحاب الفتاوى هي إعاقة وهي تخلف وهو منتج للإرهاب وهو مؤدي عن تقصار فتصبح قائمة في الواقعة علينا أن لا نخدع أنفسنا

المقدم :

طيب أسمح لي أيضاَ أشيد دائماَ ولا أود أشيد هذه المرة كثيراَ لأنه يغضب علي بعض الأخوة في المنتدى بمجموعة من المداخلات المعهد العلمي الثاني بجدة مجموعة كبيرة حقيقة من القضايا الجيدة التي تستحق الإشادة فمثلاً هنا الأخوات يسألن سؤالا مهماَ أشار إليه الدكتور سعد البريك قبل قليل في موقف التغريبيين من الهوية والخصوصية المكانية والزمانية تقول كيف تقيمون محاولاتهم لتنميط الواقع المحلي وجعل المكونات الثقافية والعلمية والعملية مكونات تشبه قطاع الغيار بلا هوية وتكلمت عن العقلانية الإسلامية والمسلم المعاصر والوسطية العصرانية والمحايد العصراني ومجموعة من القضايا التي تشير إليها الدكتور أشار إلى الخصوصية أيضاَ في المملكة وأنها غير مرضية قبل قليل منهم تعليقك على ما تفضل به الدكتور سعد والأخوات في المعهد العلمي

الدكتور سعيد :

أنا جمعت الحقيقة ملف كبير عن الخصوصية والكلام الذي قالوه وطبعاَ أول ما بدأ الحديث عن الخصوصية في محاضرة لأحدهم بعنوان العولمة ووهم الخصوصية فجعل خصوصيتنا وهم كتب أحدهم انظر إلى أي حد وصل التبجح ووصل الاجتراء يعني الناس قالوا خصوصيتنا الدينية خصوصيتنا الأخلاقية طيب وقالوا لا ما عندنا خصوصية طيب خصوصيتنا المكانية مكة والمدينة كتب أحدهم في صحفنا أنه لا خصوصية لهذه الأماكن فإن هناك أديان أخرى تدعي حقيتها بهذه الأماكن يعني حتى الأماكن المقدسة الموجودة عندنا

المقدم :

هذا خطير حتى من الناحية السياسية هذا افتئات على الدولة

الدكتور سعيد :

طبعا

المقدم :

يعني كأنه يدعو إلى

الدكتور سعيد :

كأن يدعو اليهود أن يحتلوا مكة والمدينة

المقدم :

وهذا في الصحف

الدكتور سعيد :

السعودية كتب أحدهم كتب هذا الكلام وأنه لا توجد خصوصية مكانية وأن هذا مجرد وهم

المقدم :

مع أن قيادة الدولة تشير إلى هذه الخصوصية تفتخر بها

الدكتور سعيد :

هي أهم خصوصية موجودة في مكون هذا البلد

المقدم :

بل السلطة العليا تفتخر باسم خادم الحرمين الشريفين هذه خصوصية رهيبة

الدكتور سعيد :

فإزالة هذه الخصوصية إبعادها قالوا الخصوصية الدينية أيش الخصوصية الدينية نحن مثلنا مثل أي بلد الخصوصية الأخلاقية خصوصية المرأة خصوصية المجتمع كل هذه ركزوا عليها وحاولوا زعزعتها وإزالتها والتشكيك في وجودها

المقدم :

طيب أشار إلى قضايا المرأة

الدكتور سعيد :

طبعا قضايا المرأة هي من القضايا المهمة والأساسية والحساسة التي يشتغلون عليها بشكل كبير جداَ في محاولة يعني مثلا على سبيل المثال الشعار الذي رفعوه في ثلب وسب الأصوات الأخرى التي تدعو إلى الفضائل والأخلاق يشككون فيها ويشككون في مصداقيتها حتى سموهم على سبيل التنذر في بعض المواقع وفي بعض الكتابات حراس الفضيلة على يعني كتاب الشيخ بكر أبو زيد فلما هم صاروا يسبون أي شخص ينادي بحشمة المرأة وعفافها والتزامها بدينها وضوابط شريعة الإسلام سموها حراس الفضيلة على باب التبكيت والذم والثلب لهؤلاء الناس

المقدم :

طيب أسمح لي أخذ اتصالات بس على أساس ما أطيل معي الدكتور سعد بن مطر العتيبي السلام عليكم

المتصل :

عليكم السلام ورحمة الله وبركاته

المقدم :

الحقيقة حلقتنا مليئة بالدكاترة بس نحن نبين للأخوة لم ننسق أي مداخلة لكن يدعو سخونة الموضوع وضيفنا فنحن لإخواننا نبلغهم إن كل هذه الدكاترة منهم شاكر لهم تفضل يا دكتور

المتصل :

الله يجيزك خير حقيقة أؤكد على أهمية هذا الموضوع وأتمنى أن يكون في أكثر من حلقة وأنبه إلى قضية خلفية قد لا يعرفها الكثير من الناس وأظنها مرحلة جديدة من مرحلة الاعتداء على الأمة وهي بدايات ما يعرف إن صح التعبير الدبابات الفكرية تعبير الأمريكان هناك مؤامرة وتقارير أجنبية ومعلنة جداَ من أسفلها وأهمها وأخطرها التقرير الصادر عن مؤسسة رند المعينة بالدراسات المستقبلية والخطط الإستراتيجية خطورة هذا التقرير وقوية السعي في تطبيقه لعلكم تأذنون أن نشير إلى بعض ما جاء فيه

المقدم :

أسمح لي يا دكتور سأشير إلى قضية مهمة إن أذنت لي أنا عندي حلقة خاصة بإذن الله أقول حلقة خاصة سأتحدث عن التقارير الصادرة في دراسة الشرق الأوسط وبالذات في منطقة الخليج يعني سنخصص حلقة عن الدراسات الصادرة ونركز على تقرير رند وغيره إن شاء الله فما في مانع تعطينا إشارات على أن تعدنا في المداخلة في الحلقة المعينة إن شاء الله

المتصل :

بإذن الله أقول لخطورة هذا التقرير وقوة السعي في تطبيقه اتضح بأن هناك في وظيفة قذرة تترتجى من فئة المنقادين للفكر الأجنبي من إعلاميين وكتاب وروائيين وممثلين وغيرهم سواء كانوا مستقطبين جدد من ذوي الاضطراب الفكري ومولدي صحافة الاتجاه المعاكس أو ماركة المسار الواحد أو من قدام الماركسية الاشتراكيين أو المهاجرين الجدد إلى اللبرالية على حد وصف الدكتور محمد الركن في كتابه أيديولوجية الحرباء يقول فأعضاء هذا الصنف يحبون الآن مناداتهم باللبرالية في وقتنا الحاضر مع أن اللبرالية تختلف في أسسها ونظرتها للاقتصاد والسياسة عن المدرسة الاشتراكية المهجورة أقول هذه الفئة المدفوعة أو المندفعة في الإساءة للثوابت الإسلامية جعلها التقرير في مجموعتين حداثيين وهم بحسب التقرير الذين يريدون من العالم الإسلامي أن يكون جزءاَ من التقدم الذي يسود العالم وعلمانيين وهم بحسب التقرير الذين يريدون من العالم الإسلامي أن يتقبل فكرة فصل الدين عن الدولة ويقترح التقرير إستراتيجية لدعم أنصار الحداثة والعلمانيين وذلك عن طريق طباعة كتاباتهم مقابلة تكاليف مدعومة هذا نص وذلك لتشجيعهم للكتابة للعديد من القراء وطرح وجهات نظرهم في مناهج المدارس الإسلامي ومساعدتهم في عالم الإعلام الجديد هذا في الإسلام المدني الديمقراطي الشركاء والمصادر والإستراتيجيات

المقدم :

للمعلوميات هو سيطبع الكتاب في مصر قريبا يعني ستطبع إحدى دور النشر وتضيف عليه بعض التعليقات لمعلوماتك ومعلومات الأخوة

المتصل :

الله يبارك فيكم أنا حقيقة أقترح وأتمنى من خلال إطلاعي على المواقع اللبرالية مباشرة أجد أنهم ليس لديهم أي روح وطنية إطلاقاً بل إنهم يسخرون من الوطن ويسخرون من ثوابته وكما ذكر الدكتور سعد البريك حفظه الله أنهم يعتبرون الوطن ما هو إلا فندق والباقي هو في الخارج في الحقيقة أنا أقول من خلال قراءاتي لمقالاتهم أنهم وهذا ينصون عليه نصاَ يقولون الدين هو أفيون الشعوب بهذه العبارة موجود منتدياتهم ومن شاء أن يطلع عليها ففي ظني أن الشيوعية أمكن إسقاطها بفتاوى العلماء من خلال نقد شعارها المعلن أما هؤلاء فهم عندهم نفس الشعار لكنه غير معلن ولذلك أتمنى أن يكون للعلماء نظر خاص في الحكم على هذه اللبرالية حتى لا ينقاد إليها من لا يعرف حقيقتها أو تسمى بها من لا يدرك خطورتها وأفتح المجال لغيري وأنا أتمنى أن نسمع من أستاذنا تعليقاَ على هذه الأمور وبارك الله فيكم

المقدم :

شكراَ دكتور سعد الأستاذ عبد الإله المنصور من السعودية السلام عليكم

المتصل :

عليكم السلام ورحمة الله دكتور سعيد معي بالنسبة أنا رشحت اليوم للحوار الوطني وأنت تعرف يا دكتور الحوار الوطني ستختله الكثير من التيارات الدخيلة على هذه البلاد بما أني سأمثل إن شاء الله التيار الأصيل لهذه البلاد فما تنصحني أن أقدم لأن سيكون حوار عن التعليم فما تنصحني أن أقدم الحوار هذا الوطني وما تتوقع أن سيطرح ماذا ستطرح تيارات في هذا الحوار

المقدم :

شكراَ أستاذ عبد الإله شكراَ لأخوة أرجو أن يكون أخر اتصال ما عندنا وقت بسرعة نمر على ما تفضل به الدكتور سعد العتيبي في مسألة مخرجات الدبابات الأمريكية ومن خلال تقرير رند أنا لي وقفة كما ذكرت مع التقارير بإذن الله مع ضيف متخصص يدرس هذه التقارير منذ سنوات لكن إذا كان لك تعليق فيما يتعلق برند خصوصاَ أشرت إليه في أكثر من مقال بين يدي لكن ما حبيت أن أطرحه

الدكتور سعيد :

نعم هو تقرير رند الوجه الأكثر صراحة في التعامل مع واقعنا المحلي بالذات سواء كان فقهياَ بإيجاد مذهب أخر أو تفجير ما يعني كان اتجاه التقرير في الجملة أن أهل السنة يجب أن يفجروا من داخلهم بالطوائف المنتسبة للسنة مثلاَ التصوف ويجب أن يهاجموا من خارجهم بالطوائف المعادية لهم مثل الشيعة هذا من ملخصات التقرير وتوجهاته وكما ذكروا الحداثة والعلمانية كما ذكر الدكتور سعد قبل قليل

المقدم :

ودعا إلى دعم الصوفية بقوى

الدكتور سعيد :

أي نعم باعتبارها البديل السكوني للإسلام الحركي لأن الإسلام الحركي يشكل عندهم

المقدم :

العجيب أنها لا تتوافق مع العقل ومع العلمانية ما في توافق هذه تلغي العقل وتلك توجد العقل

الدكتور سعيد :

هذه مجموعات وظيفية كما يعبر الدكتور عبد الوهاب المسيري يعتبر حتى وجود إسرائيل في المنطقة هي موجودة وظيفية تؤدي دور للغرب من أجل إخضاع المنطقة وإذلالها وتفتيتها وشقها الحداثة أو اللبرالية والعلمانية والحداثة هي دمامل عديدة لفلسفة واحدة فلسفة غريبة الذي هو التغريب سواء جاءت على بشكل ماركسي وكان كمنر الذي تولى تجنيد الأتباع والأحزاب في بلداننا وأيام طفرة حتمية الحل الاشتراكي كان هؤلاء كلهم يسعون في هذا الاتجاه أو الآن الاتجاهات الأخرى التي تدعمها أمريكا وتدعو لها يعني في جريدة الوطن ذكروا في خمسة عشر ستة ألفين وخمسة مصدر أمني أوربي أن أجهزة الاستخبارات الأوربية اتفقت في خلال اجتماع لها في باريس على الاستفادة من عناصر عربية وإسلامية لاجئين سياسيين أو حاصلين على جنسيات أوربية كعملاء لأجهزة الاستخبارات الغربية في دولهم الأصلية وأن من بين من تسعى أجهزة الاستخبارات لتجنيدهم عناصر على درجة عالية من الثقافة ورجال أعمال أمر معلن يعني ما أصبحت المسالة مغطاة مثل الذي يريد أن يغطي نفسه عن الشمس بغربال المسالة واضحة ومكشوفة أنا اسمي هؤلاء الذين يعني أشار الدكتور سعد العتيبي وسعد البريك إلى تلونهم أنا اسميهم أفكار باب الألمنيوم ينفتح برا وجوى على الجهتين فا مع الدولة يعطون وجه ويعطون اتجاه ويعطون فكرة وضدها يعطون وجه واتجاه وفكرة ومع المجتمع يعطون اتجاه وفكرة وضده يعطون وجه واتجاه وفكرة لذلك أنا أريد أن أضرب لك مثال هذا شاكر النابلسي الذي يدعو إلى مجيء الدبابات مجيء التغيير عبر الدبابات الأمريكية أو الطائرات أو الغواصات هو بنفسه يكتب خطابات لخادم الحرمين يشتكي فيها بعض العلماء وبعض المثقفين الموجودين في البلد هذه المجموعة نفسها هي التي كتبت خطاب وهي تنادي بالحرية اللبرالية خطاب شكوى للأمم المتحدة ووجهه إلى كوفي عنان وذكروا فيه مجموعة من رجال الدين المتزمتين وأنه لا يكفي قنوات تدين الإرهاب بل لا بد من محكمة دولية من قبل للأمم المتحدة لمحاكمة هؤلاء الإرهابيين وسموا مجموعة من علماء الأمة من بلدان عديدة ومختلفة

المقدم :

طيب الأستاذ عبد الإله المنصور من حقه علينا أن تجيبه لكن موضوع الحلقة يختلف هل عندك أيميل ممكن أن يراسلك أو ندعوه بعد الحلقة أن يتصل

الدكتور سعيد :

لا بأس أعطيه تلفوني بعد الحلقة

المقدم:

إذا أستاذ  عبد الإله أتصل وإن شاء الله تأخذ التوجيهات أو ما طلبته من النصح من الدكتور مباشرة ودي أختم بسرعة في ما يتعلق با للبرالية الحديثة هناك بعض هناك لها موقف من المفاهيم الدينية من علماء الدين من المثقفين من السياسة من المرأة ياليت باختصار في دقيقتين

الدكتور سعيد :

أستطيع أن الخص اللبرالية الحديثة في عقيدة واحدة وهي عقيدة النسبية هم يؤمنون بالنسبية المطلقة وفي ظني أن اعتقاد النسبية عندهم وهي العقيدة الثابتة عندهم وقد كتب عنها تركي الحمد وغيره وكل يكتبون عن النسبية بالطبع هذه العقيدة لتسهيل انتقالهم من ضفة إلى أخرى بسهولة بينما بكون الرجل ماركسي بعثي إذا به لبرالي

المقدم :

طيب النسبية ما ينادي البعض فيها الآن رموز إسلاميين

الدكتور سعيد :

النسبية المطلقة أنا أقول أن اعتقاد النسبية المطلقة يعني نسبية الحق والباطل نسبية مطلقة نسبية الفضيلة والرذيلة نسبية مطلقة نسبية الأخلاق عموما نسبية مطلقة القيم كلاه نسبية مطلقة

المقدم :

الفرق بينا وبين النسبية التي يدعيها الإسلاميين يقولون أن فهم النصوص نسبية

الدكتور سعيد :

في نسبية حقيقية هي النسبية في ما يقبل النسبية ما يستطيع أحد أن ينفي هذا وكل عالم وفاهم وعاقل يفهم أن هناك أمور نسبية في النظر للنصوص الشرعية في النظر إلى تطبيق الوقائع في تطبيق هذه النصوص على الوقائع لكن هؤلاء نسبيتهم  نسبية مطلقة هم يؤمنون بالنسبية إيمانا مطلقا بأنه لا يوجد شيء يعني مثلا المعرفة نحن عندنا في الإسلام أن الوحي مصدر من مصادر المعرفة هو يقول لا الوحي ليس مصدر من مصادر المعرفة وهذا شيء مقدس إذا كنت لا بد تحتفظ بقداسته فا حفظه في قداسته التاريخية فقط أما أنك تعمله الآن في واقعنا المعاصر هذا خطا كبير لأن واقعنا أيضا البرغماتية الانتهازية النفعية الوصولية التي يحاولون عبرها مسلك موجود رئيسي في شخصيات هؤلاء الناس يمررون عبره أشياء كثيرة سواء عبر الأنظمة عبر الدول عبر الرؤساء عبر المنظمات عبر كذا عبر كذا لأن البرغماتية قابلة لمثل هذا الأمر

المقدم :

بالتعايش الذي يدعو إليه بعض الرموز الإسلاميين في الوطن العربي لا تتوقع أنها جزء من هذه النسبية المطلقة

الدكتور سعيد :

يعني ممكن التعايش وتعالوا إلى كلمة سواء لكن في الحقيقة أنا في قناعتي الشخصية أنه لا يمكن التعايش مع هؤلاء الناس السبب أنهم يريدون اجتثاث مقومات الأمة بلبلة الأفكار تشويه الأسس والمنطلقات تغذية الصراعات السياسية هم يقومون بأجندة ليست أجندتهم أجندة الغير وبالتالي التعايش مع هذا الشخص إرادته محكومة بيد غيره أفكاره مؤجرة لغيره فكيف تتعامل مع هذا الشخص

المقدم :

أخيرا يا دكتور في أقل من دقيقة هل ترى أن هناك مكاسب من هذه الاتجاهات التغريبية ولا ما في مكاسب أبدا

الدكتور سعيد :

 بلى فيها مكاسب من مكاسبها أن المسلمين يستيقظون ويعرفون مواطن الخلل والضعف ويقومون بواجب الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وفي الميدان الثقافي والعلمي يقومون بالواجب الذي ذكره الله سبحانه وتعالى  كذلك نفصل الآيات ) وَلِتَسْتَبِينَ سَبِيلُ الْمُجْرِمِينَ ( الأنعام (آية:55) ذكر الله سبحانه وتعالى  هاتين الصفتين إستبانة الآيات وإستبانة سبيل المجرمين كذلك نفصل الآيات الوحي والدين وما فيه من خير وما فيه من فضائل وأستبانة سبيل المجرمين هذا أيضا من الأمور التي يفتح الله على بعض الناس فيها فا يكون لهم أجر البيان الأمة وأجر إعادة الأمة إلى حقيقتها أجر الممانعة الممانعة التي يسمونها إسلامية ويعتبرونها سبة وعيب وعار أجر المحافظة على هذه الأمة ومقوماتها وأصولها وثقافتها وحضارتها وتاريخها ولغتها

المقدم :

هم يدعون إلى إزالة عناصر الممانعة للمجتمعات

الدكتور سعيد :

طبعا يعتبرون الممانعة الإسلامية عيب فكيف أنت تمانع إذا جاءتك دين شخصي فردي أما في الواقع فا لا

المقدم :

هل تتوقع أن مخرجات الصحوة الإسلامية والمؤسسات الإسلامية الثقافية في الوطن العربي قادرة على هذا الصراع

الدكتور سعيد :

طبعا على مستوى الصراع الدولي الكبير هذا في الداخل يستطيعون يوجد كتاب يوجد مفكرون ويوجد أناس حقيقيون ينتمون إلى الأمة وعندهم بصيرة ثاقبة وعارفة لخطورة هذا الأمر المشكلة في هذه القضايا أنه إعادة إنتاج لأنها جربت والنيران التي أحرقت بلدان عديدة من جراء هذه التيارات وهذه الاتجاهات يراد جلبها إلى بلدان سلمت منها

المقدم :

وبالتالي الخسارة مضمونة

الدكتور سعيد :

 طبعا معروف الذي يجرب المجرب في عقله خلل

المقدم :

 شكرا لك يا دكتور أشكرك شكرا جزيلا مشاهدي الكرام كنا وإياكم نتحدث عن الاتجاهات التغريبية في البلدان العربية مع ضيفنا الدكتور سعيد ابن ناصر الغامدي تحدثنا عن هذا الموضوع أتمنى أن نكون غطينا شيئا من جوانبه نشكر لكم طيب المتابعة وكالمعتاد أذكركم بضيفنا وموضوعنا القادم ضيفنا القادم هو سعادة الدكتور فواز العلمي ويسميه البعض مهندس عملية انضمام المملكة لمنظمة التجارة العالمية وحديثنا عن انضمام المملكة لمنظمة التجارة العالمية للمكاسب التي من الممكن أن تتحقق هل هناك من خسائر هذا موضوع حوارنا القادم بإذن الله يوم الأحد في التاسعة والنصف مساءا بتوقيت مكة المكرمة شكرا لطيب متابعتكم والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

جميع  حقوق المادة و المحتوى في هذا الموقع  محفوظ لقناة المجد الفضائية



  Twitter Facebook MySpace Digg Delicious

اضافة تعليق