فقدت كلمة المرور | تسجيل عضوية جديدة

البحث

بريدك الالكتروني



المقالات >> شخصيات >> محمد خاتمي

محمد خاتمي

محمد خاتمي

 

 

 

محمد خاتمي هو الرئيس الخامس للجمهورية الإسلامية الإيرانية، ولد في أدركان عاصمة إقليم يزد الأوسط عام 1943 لأسرة متدينة.

أنهى محمد خاتمي دراسته الابتدائية وفي عام 1961 دخل مدرسة قم الدينية. وحصل على درجة البكالوريوس في الفلسفة من جامعه أصفهان، وبعد تخرجه أكمل المستوى المتقدم في الدراسة الدينية من معهد قم. وفي عام 1970 درس العلوم التربوية في جامعة طهران، ثم عاود دخول معهد قم لدراسة علم الاجتهاد.

شارك خاتمي في نشاطات سياسية ضد الشاه، وفي إعداد ونسخ وتوزيع بيانات سياسية. لا سيما تلك التي تصدر عن مؤسس الجمهورية الإيرانية الخميني.

بدأ نشاطه السياسي في اتحاد الطلبة المسلمين بجامعة أصفهان، وعمل قريبا من ابن الخميني الراحل حجة الإسلام أحمد الخميني ومحمد منتظري ونظموا حلقات نقاشية سياسية دينية. وترأس خاتمي مركز هامبورج الإسلامي في ألمانيا قبل انتصار ثورة 1979 الإسلامية.

مثل خاتمي دائرتين انتخابيتين هما مقاطعة أردكان ووميبود في الفترة الأولى للبرلمان عام 1980. وعام 1981 عينه الخميني مديرا لمؤسسة كيهان (Kayhan). وعام 1982 عين وزيرا للثقافة والتوجيه الإسلامي.

تولى خاتمي عدة مسؤوليات أثناء الحرب مع العراق، بما فيها نائب ورئيس القيادة المشتركة للقوات المسلحة، ورئيس قيادة الحرب الدعائية.

عين مجددا وزيرا للثقافة والتوجيه الإسلامي في عهد الرئيس أكبر هاشمي رفسنجاني عام 1989. وبعد استقالته عام 1992 عين خاتمي مستشارا ثقافيا للرئيس رفسنجاني، ورئيسا للمكتبة الوطنية الإيرانية.

يجيد خاتمي ثلاث لغات غير الفارسية، هي الانجليزية والألمانية والعربية، وله العديد من الكتب المقالات في موضوعات مختلفة. تزوج عام 1974 وله ابنتان وولد.

انتخب خاتمي رئيسا خامسا للجمهورية الإسلامية في مايو/أيار 1997، وذلك بحصوله على أكثر من 20 مليون صوت، وبنسبة 70% من مجموع الأصوات.

وقد تميز عهد الرئيس خاتمي بانفتاح الجمهورية الإسلامية على جيرانها العرب، والخليجيين بصفة خاصة، ولعل خلفية خاتمي الفكرية وتوجهه للإصلاح قد ساعد على ذلك التقارب بشكل كبير.

ورغم كونه –نظرياً- من رجال الدين الشيعة(رتبة حجة الإسلام)، إلا أنه يحسب سياسياً على الجناح الإصلاحي في المعادلة الإيرانية، ويصنف فكرياً كامتداد لمجموعة "علي شريعتي" و"إبراهيم يزدي"، ذات التوجه الشيعي المعتدل.



  Twitter Facebook MySpace Digg Delicious

اضافة تعليق